معا لمستقبل افضل
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الاحتراف والتعصب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


المساهمات : 2
تاريخ التسجيل : 02/06/2016

مُساهمةموضوع: الاحتراف والتعصب    الخميس يونيو 02, 2016 2:26 pm

Razz Razz Razz Razz lol! bounce bounce bounce Shocked Shockedنظراً لكثره الحديث في هذا الموضوع ...واتجاه فئة إلى اللغط في موضوع الاحتراف لدرجه أن يصل الامر إلى مصاف الخيانه العظمى , متناسين أن لاعب كره القدم هو المعني أولاً وأخيراً وهو صاحب الحق الأوحد في إختيار ما هو أفضل له سواءً كانت الافضليه ماديه أو فنية , دون أن يكون لنا نحن الجمهور أي حق في الاعتراض على اختيار اللاعب ... وللأسف أن ما يتضح بجلاء أن اللاعب إذا اختار أحد الأندية الخارجية للعب ضمن صفوفه قامت عليه القائمة وأصبح من الخونة والمرتشين وتفنن العقل في حياكة قصة المؤامرة وما بعدها , وما يدل ذلك إلا إلى العجز الفكري وسفاهة صاحب الطرح ,فسمة الاحتراف يجب أن تتحلى بها عقولنا ايضاً وبشكل متوازٍ مع الاحتراف الكروي لذا أحببت أن اوضح (القليل جداً)من معنى الاحتراف بشكل علمي مستندا في ذلك إلى بعض المراجع المختصه في هذا الموضوع ....
 
                                                            قانون الأحتراف الرياضي
 
كما هو معلوم فان القانون هو مجموعة من القواعد القانونية التي تنظم علاقة السلطات العامة بالافراد، وكما هو مفترض بان هناك قوانين جامدة وقوانين مرنة، وكما اننا نتناول القضايا والمسائل القانونية مع مجتمعات ونظم تساير عصر التقنية والقوانين المتسحدثة، وكما اننا نتعاطى مع ما يسمى بدول المؤسسات والقانون، فاننا لا بد ان نتعاطى او نناقش قضية مهمة تمس مجالا يعد واحدا من اهم المجالات وهي الرياضة، فضلا عن وجود طائفة كبيرة في المجتمع تدخل في نطاق هذا المجال، وهي طائفة الشباب، ناهيك عن ان الرياضة باتت تعد مقياسا لتطور المجتمعات والحضارات في عصرنا الحديث.
ومما تقدم فان محور الحديث عن المجال الرياضي يقضي الالتفات الى تلك القضية التي استشرت بشكل كبير على المحيط الرياضي، بل واصبحت عصب الرياضة تتلخص في اضفاء قوانين مختلطة تقوم بهذا الدور، ومن ذلك فيما يتعلق بقوانين الخدمة المدنية والشركات التجارية والخصخصة والضراذب وما نحو تلك من ذات الصلة فان هذا الدور يرتكز على مزج الجانب المدني في الاحتراف الرياضي بتلك القوانين المتصلة بالجانب التجاري لاضفاء التبعية التجارية على ذلك. 
 وان الطبيعة التجارية لقانون الاحتراف الرياضي كنظرة مستقبلية لذلك مستمدة من عمليات المضاربة والبيع والشراء والصفقات التجارية التي تتم بين الاندية الرياضية والاتحادات الرياضية والمتعلقة باللاعبين والمدربين فضلا عن نية تحقيق الربح المتوافر، لذلك فلا شك ان هذا يعبر عن الصبغة التجارية لقانون الاحتراف الرياضي واستنادا لقاعدة الاصل بالاعمال انها مدنية فان النظرة المدنية لقانون الاحتراف الرياضي تدخل في اطار اجتماعي ومن ثمة ينتقل هذا الاطار الى تبعية تجارية تضيف بعدا آخر لهذا المجال، ومما لا شك فيه فان الحديث عن قانون الاحتراف الرياضي يستوجب التركيز ايضا على محور رئيسي لانتاج هذا القانون وهو التفرغ الرياضي ومما يعبر عنه من تداخل هذا القانون مع قانون الخدمة المدنية والعمل على مزج تلك القوانين في اطار ينظم سير الاجراءات القانونية المتعلقة بالاحتراف الرياضي وذلك من خلال ما يحتويه قانون الخدمة المدنية في بنوده وتفصيلاته من اجراءات تنظم الهيكل الوظيفي وما يمكن ان ينتجه هذا الاختلاط القانوني ما بين الاحتراف الرياضي والخدمة المدنية والتفرغ الرياضي كقاسم مشترك بين تلك القوانين وذلك في اطار ينظم هذا الاختلاط وفضلا عن هذا المحور فان النظرة المستقبلية لقانون الاحتراف الرياضي ترتكز على دفع عجلة التنمية الرياضية وتفعيل القوانين المتصلة بذلك واضفاء الغطاء الاقتصادي من خلال تفعيل قوانين الاستثمارات المتعلقة بالرياضة وقوانين الخصخصة من حيث اعطاء الفرصة للقطاع الخاص بان يقود هذا المجال على وجه تنظيمي واسس قانونية مستمدة من القوانين المذكورة سلفا، وبلا شك فان الغطاء الاقتصادي للقانون الاحتراف الرياضي يدفع بعجلة التنمية الرياضية من خلال ما يحتويه هذا الغطاء من عمليات تجارية تنتجها الصفقات التجارية التي تتم بين الاندية الرياضية ناهيك عن توافر رؤوس الاموال مما يساعد على التطور الاقتصادي والمالي للمجال الرياضي بالاضافة الى ذلك فان العقود التجارية التي تتم ايضا في الصفقات التجارية من خلال بيع وشراء اللاعبين والمدربين ونحو ذلك تضيف ابعادا اخرى للمجال الرياضي والمجال الاقتصادي وما يسري على هذه العقود من انواع مختلفة كالتأمين والاحتكار وحقوق البث الاعلامي والدعاية والاعلان.
سؤال يطرح نفسه                                             

هل من المعقول أن يقف مستوى الوعي الرياضي لدى البعض لدرجة أنه يفسر الاحتراف بأنه مؤامرة أو تخاذل..

أي هل أي محترف في أي مكان في العالم هو خائن لوطنه عندما يؤدي واجبه بنجاح حيث يحترف.

ـ

الاحتراف مهنة علينا أن نحترمها ونحترم من يمارسها وفق ضوابطها..

كل دول العالم تطبق الاحتراف وتحترم المحترفين ولم نسمع يوماً أن محترفاً اتهم بتواطئه ضد منتخب البلد الذي يحترف فيه.
ـ بل إن مدربين عالميين يدربون منتخبات غير منتخبات بلادهم ويقودون تلك المنتخبات لإلحاق الهزيمة بمنتخبات بلادهم، ولعل آخرهم الهولندي هيدنيك الذي قاد روسيا لإقصاء هولندا من أمم أوربا ولم نسمع من يصفه بالخائن لبلاده، لأنه يؤدي عمله بمهنية واحترام.

ـ يجب أن نرتقي بفكرنا تجاه مفهوم الاحتراف والمحترفين ونتعامل بحضارية أكثر ولا نشكك في الذمم، لأن هذا من شأنه تدمير نفسيات لاعب نعول عليه كثيراً في منتخباتنا الوطنية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almagek.arabepro.com
 
الاحتراف والتعصب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الماجيك للاحتراف :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول-
انتقل الى: